تم اكتشاف “مدينة غارقة” خارج مصر

(رويترز) – اكتشف الغواصون بقايا نادرة لسفينة عسكرية في مدينة تونس القديمة الغارقة – هيراكليون – مرة واحدة مصرأكبر ميناء في البحر الأبيض المتوسط ​​- ومجمع جنائزي يوضح وجود التجار اليونانيين ، حسبما ذكرت البلاد يوم الاثنين 19 يوليو.
المدينة التي يسيطر على مدخلها مصر عند مدخل فرع غربي من نهر النيل، حكم المنطقة لقرون قبل إنشاء الإسكندرية المجاورة من قبل الإسكندر الأكبر عام 331 قبل الميلاد.

تعرضت تونس – هيراكليون للتدمير وغرق مع مساحة واسعة من دلتا النيل بسبب عدة زلازل وموجات مد ، في عام 2001 في خليج أبو قير بالقرب من الإسكندرية ، وهي الآن ثاني أكبر مدينة في مصر.

غرقت السفينة العسكرية ، التي اكتشفتها بعثة مصرية فرنسية بقيادة المعهد الأوروبي للآثار تحت الماء (IEASM) ، عندما انهار معبد آمون الشهير الراسي في القرن الثاني قبل الميلاد.

قالت وزارة السياحة والآثار المصرية إن الأبحاث الأولية تظهر أن الهيكل الذي يبلغ ارتفاعه 25 متراً والمزود بمجاديف وشراع كبير قد بني وفقاً للتقاليد الكلاسيكية وله خصائص البناء المصري القديم.

في جزء آخر من المدينة ، كشفت البعثة عن بقايا منطقة جنازة يونانية كبيرة تعود إلى السنوات الأولى من القرن الرابع قبل الميلاد.

وقالت الوزارة إن “هذا الاكتشاف يوضح بشكل جميل وجود التجار اليونانيين الذين عاشوا في تلك المدينة” ، مضيفة أنه سُمح لليونانيين بالاستقرار هناك خلال فترة السلالات الفرعونية المتأخرة.

“لقد بنوا معابدهم الخاصة بالقرب من معبد آمون الضخم. وقد دمرت هذه المعابد وفي نفس الوقت اختلطت بقاياها مع آثار المعبد المصري”

Written By
More from Aalam Aali

نشطاء مصريون في الولايات المتحدة يقولون إن الأسر تواجه ضغوطا متزايدة | أخبار حقوق الإنسان

يتهم نشطاء حقوقيون مصريون في الولايات المتحدة حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *