خلال زيارة إلى المملكة العربية السعودية ، يبحث البرهان آفاق حل أزمة السودان

مدينة الرياض –

قال مصدر في السفارة السودانية بالرياض لصحيفة “العرب ويكلي” ، الثلاثاء ، إن رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق الركن عبد الفتاح البرهان ، سيصل إلى الرياض يوم الأربعاء في زيارة رسمية للمملكة. وأضاف المصدر أن الإقامة ليوم واحد تهدف إلى مناقشة الأزمة السياسية في السودان وسبل إنهاء طريق مسدود.

وقال المصدر ، الذي طلب عدم نشر اسمه ، إن البرهان سيلتقي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد الله “لبحث عدد من القضايا الثنائية وأمن البحر الأحمر وآفاق حل الأزمة السياسية بين الأطراف المتنافسة في السودان”.

ويرافق البرهان وفد رسمي يضم وزير الخارجية علي الصديق ووزير المالية جبريل ابراهيم ومدير المخابرات العامة احمد ابراهيم.

ويتوقع مراقبون خليجيون أن يؤكد الجانب السعودي على أهمية الحوار والتفاهم بين مختلف الشركاء السياسيين من أجل التغلب على التحديات التي تواجه الانتقال السياسي في السودان. ويرى مراقبون أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى إجماع وطني ويسمح بالاستقرار والوحدة بشكل من شأنه تركيز الجهود على البناء والتنمية.

ولم يستبعد مراقبون أن يطلب البرهان من ولي العهد السعودي زيادة دعم الرياض المالي للاقتصاد السوداني ، من خلال إقامة مشاريع استثمارية مشتركة ، خاصة في قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية.

بدأ البرهان زيارة لدولة الإمارات العربية المتحدة تستغرق ثلاثة أيام الخميس الماضي ، التقى خلالها ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وبحسب ما ورد ناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين الخرطوم وأبو ظبي في مجموعة متنوعة من المجالات.

بعد اجتماع 11 مارس / آذار ، قال مجلس السيادة السوداني إن الإمارات تعهدت بتقديم ودائع بنكية لدعم الاقتصاد السوداني.

وصرح نائب وزير الخارجية علي الصديق للصحفيين بأن البلدين اتفقا على ضخ أموال في البنوك السودانية.

READ  الإمارات وأستراليا تبحثان سبل تطوير العلاقات الاقتصادية

وأوضح أنه تم الاتفاق بين الحكومتين والقطاع الخاص في البلدين على دعم البنوك السودانية بمبالغ كبيرة تمكنها من القيام بدورها في تنمية الاقتصاد السوداني.

Written By
More from Fajar Fahima
إحصائيات COVID-19 | 2 نوفمبر 2020 | البؤرة الساحلية المفقودة
بيان صحفي من مركز المعلومات المشترك بمقاطعة هومبولت: تم الإبلاغ عن ثماني...
Read More
Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *