مستشفى بريطاني يرفض علاج طفلة بسبب مهنة والدتها – موقع إخباري – مراقبة

رفض الطاقم الطبي في مستشفى بريطاني علاج فتاة مريضة تبلغ من العمر 12 عامًا ، بسبب مهنة والدتها ، والعمل كممرضة أمامية وعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا (كوفيد -19).

وتناول تقرير لصحيفة “ميرور” البريطانية تفاصيل الحادث ، موضحًا أن الأم “تريسي شانتون” ، القادمة من ستافوردشاير بإنجلترا ، صُدمت عندما اصطحبت ابنتها “إميلي” إلى اجتماع محجوز مسبقًا في المستشفى ، حيث طُلب منها البقاء لفترة.

وأضاف التقرير أن “شانتون” البالغة من العمر 48 عامًا حجزت موعدًا عاجلاً في المستشفى مع طبيبها على الهاتف ، لكن فور وصولها مع ابنتها تم إبلاغهما بعدم تمكن أي من الأطباء من فحص الطفلة ، حيث كانت والدتها على اتصال بمرضى ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

ونقلت المرآة عن والدة تعمل في مستشفى جامعي آخر في ستوك أون ترينت قولها إنها لا تعاني من أي من أعراض المرض ، موضحة لموظفي المستشفى الذين رفضوا علاج ابنتها أنها ترتدي ملابس واقية كاملة كل يوم أثناء رعاية مرضى كورونا ، منذ ذلك الحين. فبراير الماضي ، ولكن دون جدوى.

الجدير بالذكر أن الطفلة “إميلي” تعاني من نوبات إغماء شهرية أجبرتها على التغيب عن مدرستها أثناء انتظار التشخيص والعلاج. وأعربت “شنتون” عن استيائها من تعامل الطاقم الطبي مع ابنتها خلال تصريحات أدلت بها لإحدى الصحف المحلية ، مشيرة إلى أنها تشعر بالذنب لأن مهنتها منعت ابنتها من الخضوع للفحص الطبي الذي تحتاجه.

وأضافت أنها انتظرت في القطار مع ابنتها لمدة 15 دقيقة ، بناءً على طلب طاقم المستشفى ، قبل الاتصال بها لإبلاغها بأن الطفلة لا يمكنها الخضوع للفحص ، كما أخبروها أن المستشفى ليس لديها معدات الوقاية الشخصية المناسبة ، لذلك لم يستطع الأطباء انظر الى الفتاة.

حصة

طباعة




READ  مجلس الأمة الكويتي: البرلمان الذي تغيب المرأة عنه أربع سنوات على الأقل
Written By
More from Abdul Rahman
أردوغان يفتتح مسجدا كبيرا جديدا في قلب اسطنبول
افتتح الرئيس تيب أردوغان ، الجمعة ، مسجدًا جديدًا مثيرًا للإعجاب في...
Read More
Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *