“بعد تحذير الوجه” ، ينقل مرتضى منصور رسالة لجمهور الزي

01:20

الثلاثاء 06 أكتوبر 2020

القاهرة – مصراوي:

ناشد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك جماهير ناديه عدم الاستجابة لدعوات التجمع أمام مقر النادي الأبيض خلافا لقرار اللجنة الأولمبية.

وقال مرتضى منصور عبر قناته بالنادي “أرجوك ، لو كنت من الزمالكاوي من الألتراس أو من الجمهور العادي ، فلن تنزل إلى الشارع”.

وأضاف: “مصر أهم من مرتضى منصور. فهم يدركون أنهم يغريهم التمرد. إذا أرادوا مساندتك فابق على الفيس بوك”.

وأضاف: “هدفهم كسر نادي الزمالك. لقد قدمت مذكرة إلى وزير الرياضة لوقف هذه المهزلة ، وإذا لم يمر فسأواصل القضاء”.

وختم “أشكر جماهير الزمالك على دعمهم ، وأشكر جماهير الأهلي الذين ساندوني ، هذا هو الشعب المصري”.

وقال مصدر أمني لماسروي في وقت سابق إن عدة صفحات على الإنترنت تداولت دعوات للتجمع أمام نادي الزمالك ، اعتراضا على قرار اللجنة الأولمبية بشأن رئيس النادي.

وقال المصدر إن الوزارة تحذر من أي اجتماع خارج الإطار القانوني ، وستتخذ إجراءات قانونية فورية بحقهم بشكل قاطع ، وأكد ضرورة الالتزام بالممارسات الشرعية في التعامل مع قرار اللجنة.

قررت اللجنة الأولمبية المصرية ، الأحد ، إيقاف مرتضى منصور ، رئيس نادي الزمالك ، عن ممارسة أي نشاط له علاقة بكرة القدم لمدة أربع سنوات ، وتغريمه 100 ألف جنيه إسترليني.

ألزمت اللجنة نائب رئيس نادي الزمالك الرياضي وأعضاء مجلس الإدارة بالدعوة للاجتماع العام العادي الأول ليشمل بنداً بشأن انتخابات المقاعد الشاغرة ، وعلى وجه الخصوص مقعد رئيس مجلس الإدارة.

وتحدى منصور اللجنة الاولمبية والمدينة قائلا “اعتقالي مخالف للقانون. يقولون اني موقوفة لمدة اربع سنوات واقول ليس لمدة اربعة ايام”.

READ  لقطة من مباراة .. محمد الناني يستعرض قدراته البدنية ضد مان يونايتد +90

أكد مجلس النواب أنه بموجب القانون المصري الذي ينظم عملية الحصانة البرلمانية ، سواء كانت جوهرية أو إجرائية ، التي يتمتع بها عضو البرلمان ، فقد أبلغ مجلس النواب اللجنة الأولمبية بعدم جواز اتخاذ أي إجراء ضد عضو المجلس حتى يقرر المجلس القيام بذلك. وفق احكام القانون.

Written By
More from Aalam Aali

فرج عامر يعلق على السخرية من سقوط مرتضى منصور في الانتخابات الفرعية

وكتب قال فاراج من خلال صفحته الشخصية على الفيسبوك قال: “ليس من...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *